كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي؟ [كل ما تحتاج معرفته]

يونيو 25, 2024 | تعلم الذكاء الاصطناعي, لغات البرمجة

لقد سمعنا جميعًأ مؤخرًا عن الذكاء الاصطناعي و ChatGPT وكيف سيطر على جميع العناوين الرئيسية طوال عام 2023. وإذا لم تكن قد سمعت عنه بما يكفي، فنحن هنا لنرشدك!

أدى الصعود المفاجئ للذكاء الاصطناعي إلى مشاعر مختلطة وجدل كبير بين الكثير من الناس حول تأثيره على الحياة اليومية والوظائف، وإمكانية استبدال البشر به، بينما يشعر آخرون بالحماس لرؤية كل ما هو قادم وجديد في هذا المجال، وإذا لم تكن على دراية كافية بالذكاء الاصطناعي، وتطبيقاته واستخداماته وكيفية تعلمه، فنحن هنا لنخبرك بما تحتاج معرفته. هل أنت متحمس لمعرفة كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي؟ 

استخدام الذكاء الاصطناعي

الذكاء الإصطناعي: ما هو وكيف يعمل؟

يشير الذكاء الاصطناعي إلى أنظمة الكمبيوتر القادرة على تنفيذ المهام التي كانت مرتبطة تقليديًا بالذكاء البشري، مثل إجراء التنبؤات، التعرف على الأشياء، تفسير الكلام، وتوليد اللغة الطبيعية، وتتعلم أنظمة الذكاء الاصطناعي كيفية القيام بذلك عبر معالجة كميات هائلة من البيانات والبحث عن الأنماط لنمذجتها في عملية صنع القرار الخاصة بها. 

وفي العديد من الحالات، يشرف البشر على عملية تعلم الذكاء الاصطناعي، مما يحسن من عملية اتخاذ القرارات الجيدة ويثبط القرارات السيئة، ولكن بعض الأنظمة مصممة للتعلم دون إشراف.

وبمرور الوقت، تتحسن أنظمة الذكاء الاصطناعي في أداء مهام محددة، مما يسمح لها بالتكيف مع المدخلات الجديدة واتخاذ القرارات دون أن تكون مبرمجة صراحة للقيام بذلك.

كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي بشكل عام؟

يعد تعلم كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي خطوة مهمة نحو التعامل مع المشكلات المعقدة وتبسيط الأعمال الشاقة، ويمكن تلخيص هذه العملية ببضع خطوات بسيطة:

1) تحديد المشكلة

أول خطوة في كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي هي تحديد المشكلة المحددة التي تحتاج إلى حل أو المهمة التي ترغب في أتمتتها باستخدام الذكاء الاصطناعي، ويجب أن تكون هذه المشكلة واضحة ومعرفة جيدًا لضمان أن النظام سيتعامل معها بفعالية.

2) جمع البيانات

الخطوة التالية لمعرفة كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي هي جمع البيانات اللازمة لتدريب نظام الذكاء الاصطناعي، على أن تكون هذه البيانات ذات صلة بالمشكلة ودقيقة وكاملة، فالبيانات الجيدة هي أساس نجاح أي مشروع للذكاء الاصطناعي.

3) اختيار الخوارزمية المناسبة

بعد جمع البيانات، تحتاج إلى اختيار الخوارزمية المناسبة لحل المشكلة، وهناك العديد من الخوارزميات المتاحة مثل أشجار القرار، والشبكات العصبية، وآلات ناقلات الدعم، وكل منها يناسب نوعًا معينًا من المشكلات.

4) تدريب النظام

تدريب نظام الذكاء الاصطناعي يتم عن طريق إدخال البيانات إلى الخوارزمية وتعديلها لتحسين دقتها. هذه العملية قد تستغرق وقتًا وجهدًا، لكنها أساسية للحصول على نظام فعال.

5) تقييم النظام

بعد تدريب النظام، يجب تقييمه للتأكد من دقته وموثوقيته، ويمكنك القيام بذلك باستخدام مجموعة تحقق من الصحة في بيئة تحاكي الواقع.

6) نشر النظام ومراقبته وإدارته

إذا أثبت النظام جدارته، يتم نشره في بيئة الإنتاج. لكن من المهم أن تراقب النظام بانتظام للتأكد من أنه يعمل بشكل صحيح ويقدم تنبؤات دقيقة. وعند الحاجة، تحقق من تحديث النظام لتحسين أدائه.

اقرأ أيضاً: تعلم الذكاء الاصطناعي من الصفر مع منصة مايسترو التعليمية

دبلوم تعلم الذكاء الإصطناعي بشهادة معتمدة

الكورس مدفوع [يمكنك التسجيل مجانا إذا كنت مسجل بـ Job Center في ألمانيا]

كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في التعلم؟

مهما كان رأيك في الذكاء الاصطناعي، فهناك العيديد من الطرق لتستخدمه وتستفاد منه، حتى أنه يمكن أن يعلمك بطريقة أفضل من الكثير من البشر، وحتى تحصل منه على أكبر استفادة يجب أن تتبع التالي:

اعرف عن ماذا تسأل

لكي تستفيد من كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي بشكل أفضل، يجب أن تكون محددًا في أسئلتك. على سبيل المثال، بدلاً من سؤال عام مثل “ما هو [الموضوع]؟”، يمكنك أن تسأل “اكتب قائمة بالنقاط الأساسية حول [الموضوع] التي ستساعدني على فهمه بشكل أفضل.” كلما زاد فهمك للموضوع، زادت قدرتك على طرح أسئلة محددة وأكثر دقة.

الاستفادة من المواد الموجودة

من الجيد دائمًا استخدام المواد الدراسية المتاحة لديك ثم اللجوء إلى الذكاء الاصطناعي إذا كنت بحاجة إلى شرح شيء بطريقة مختلفة قليلاً. يمكنك طلب توفير المعلومات بأي طريقة تحتاجها، سواء كان ذلك تبسيط المحتوى أو تقسيمه إلى أجزاء يمكن التحكم فيها أو إنشاء قائمة بالنقاط الرئيسية.

تبسيط المحتوى الطويل

في بعض الأحيان، قد تجد نفسك غارقًا في محتوى طويل ومعقد، وإذا احتجت في أي وقت إلى تبسيط النص، يمكنك الاستفادة من فوائد الذكاء الاصطناعي لطلب المساعدة في ذلك، من خلال أن تطلب منه تقسيم النص إلى أجزاء أصغر، أو إنشاء قائمة بالنقاط الرئيسية، أو مجرد طلب ملخص موجز.

مراجعة الخطط الدراسية

إذا كنت تواجه صعوبة في إدارة وقتك ودراستك، اسأل الذكاء الاصطناعي لمساعدتك في إنشاء خطة دراسة أو مراجعة. ولكن، كن محددًا في طلبك. على سبيل المثال، بدلاً من “إنشاء خطة دراسة ل [الموضوع]”، يمكنك أن تطلب “إنشاء خطة مراجعة لمدة 30 يومًا ل [الموضوع] مع التركيز على [الموضوعات التي تحتاج إلى التركيز عليها أكثر].” كلما كنت محددًا، كانت النتائج أفضل.

فهم العمليات

في بعض الأحيان، بغض النظر عن مقدار قراءتك للمواد التعليمية أو الدعم الذي تتلقاه من المعلمين، قد تجد صعوبة في فهم كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في تنفيذ عملية معينة بشكل كامل. في مجالات مثل المحاسبة والتمويل، حيث تتعامل مع الكثير من الأرقام، قد تحتاج إلى مساعدة في فهم كيفية حل مشكلة معينة أو اتخاذ قرار أفضل في موقف محدد.

يمكنك استخدام الذكاء الاصطناعي للحصول على تفاصيل أكثر حول كيفية حل مشكلة أو استفسار معين. على سبيل المثال، يمكنك أن تطلب “قم بإنشاء تحليل حول كيفية حل هذه المشكلة: [أدخل المشكلة أو الموضوع الذي تواجهه]” أو “قم بإنشاء عملية خطوة بخطوة حول كيفية حل هذه المشكلة: [المشكلة / الموضوع].” 

بعد ذلك، يمكنك تحديد مدى التفاصيل التي تحتاجها لمساعدتك على تذكرها من خلال طرح أسئلة أكثر تفصيلًا اعتمادًا على المخرجات التي تحصل عليها.

باتباع هذه النصائح، يمكنك الاستفادة من كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي لتحسين تجربتك التعليمية وتحقيق أفضل النتائج في دراستك.

اقرأ أيضاً: طرق استخدام بايثون في الذكاء الاصطناعي (أهم الأمثلة)

استخدام الذكاء الاصطناعي في حياتك اليومية

كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في حياتك اليومية أو عملك (5 مراحل مهمة)

لدمج الذكاء الاصطناعي في حياتك اليومية أو عملك بسهولة، اتبع هذه الخطوات البسيطة:

المرحلة الأولى: تعرف على ماهو الذكاء الاصطناعي

ابدأ بفهم أساسيات الذكاء الاصطناعي ومعرفة كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي، فاستيعاب المفاهيم الأساسية سيمنحك قاعدة قوية للبناء عليها وفهم كيف يمكن للذكاء الاصطناعي أن يخدم احتياجاتك.

المرحلة الثانية: تحقق من استخداماته الواقعية

ابحث عن أمثلة عملية لاستخدام الذكاء الاصطناعي في مجالك، لتعرف كيف يطبق الآخرون تقنيات الذكاء الاصطناعي في نفس مجال عملك أو في مجال مشابه له، لأن هذا سيساعدك على رؤية الإمكانيات وتحديد الفرص المتاحة.

المرحلة الثالثة: اعثر على الأدوات المناسبة

حدد أدوات الذكاء الاصطناعي التي يمكن أن تساعدك في حل مشكلاتك، وهناك العديد من الأدوات والتطبيقات المتاحة التي يمكنها مساعدتك، مثل: 

  • أداة Tableau، Power BI: لتحليل البيانات واستخراج رؤى مهمة في مختلف المجالات مثل التسويق، المبيعات، والتمويل لاتخاذ قرارات مستنيرة بناءً على البيانات.
  • منصات TensorFlow، PyTorch: لتطوير نماذج التعلم الآلي وتدريبها، ويمكن استخدامها لإنشاء تطبيقات معقدة مثل التعرف على الصور، معالجة اللغة الطبيعية، والتنبؤات.
  • برامج Google Vision AI، Amazon Rekognition: للتعرف على العناصر في الصور والفيديوهات، مما يسهل عمليات البحث، التصنيف، والتحليل. تُستخدم في مجالات مثل الأمان، التسويق، وإدارة المحتوى.
  • روبوتات Chatfuel، ManyChat: التي يمكن استخدامها لإنشاء روبوتات دردشة تفاعلية يمكنها التعامل مع استفسارات العملاء وتقديم دعم فوري.

استخدام هذه الأدوات يمكن أن يساعد في تحسين الكفاءة، زيادة الإنتاجية، وتبسيط العديد من المهام في الحياة اليومية والعمل. إذا كنت جديدًا على الذكاء الاصطناعي، يمكنك البدء بتجربة بعض هذه الأدوات واستكشاف كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي ودمجه في عملك وحياتك الشخصية لتحقيق أقصى استفادة منها.

المرحلة الرابعة: ابدأ في التطبيق

ابدأ في استخدام هذه الأدوات بشكل عملي في عملك اليومي، وذلك من خلال أن تجرب الأدوات وتتكيف معها لتجد الطرق الأكثر فعالية لدمجها في عملياتك اليومية.

المرحلة الخامسة: واكب التطورات

حافظ على اطلاعك بأحدث التطورات في مجال الذكاء الاصطناعي لتستمر في الاستفادة من التكنولوجيا، فالعالم يتغير بسرعة، والتطورات الجديدة تظهر باستمرار، لذا تأكد من متابعة الأخبار والتحديثات في هذا المجال.

باتباع مراحل كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي، يمكنك دمج الذكاء الاصطناعي بسهولة في حياتك اليومية وشركتك، مما يسهل العمل ويحسن الكفاءة.

اقرأ أيضاً: تعلم الذكاء الاصطناعي للمبتدئين: منصة مايسترو التعليمية

خطة تعلم الذكاء الاصطناعي

خطة تعلم الذكاء الاصطناعي في 10 خطوات!

الذكاء الاصطناعي يتضمن عدة مجالات متنوعة، كل منها لا يقل أهمية عن الآخر. ومع ذلك، تصبح العملية أسهل بمجرد تقسيمها إلى خطوات يمكن التحكم فيها.

1. تحديد الأهداف والتخصصات

ابدأ بتحديد أهدافك المهنية وتحديد التخصصات التي ترغب في التركيز عليها، فـ مجالات الذكاء الاصطناعي متنوعة ومختلفة، منها: التعلم الآلي، التعلم العميق، معالجة اللغة الطبيعية، والرؤية الحاسوبية. لذا، اختر المجال الذي يتوافق مع اهتماماتك وأهدافك.

2. اكتساب المعرفة الأساسية

احرص على إتقان المهارات الأساسية اللازمة لفهم الذكاء الاصطناعي. يتضمن ذلك:

  • الإحصاء: فهم المفاهيم الأساسية مثل التوزيعات، الانحراف المعياري، والاختبارات الإحصائية.
  • الرياضيات: تعلم الجبر الخطي، حساب التفاضل والتكامل، الاحتمالات، وطرق التحسين.

3. تعلم البرمجة

اختر لغة برمجة رئيسية لتعلم الذكاء الاصطناعي:

  • بايثون: تُعد الأكثر شيوعًا وسهولة الاستخدام، ولها مكتبات قوية في الذكاء الاصطناعي مثل TensorFlow وKeras.
  • R: تُستخدم بشكل رئيسي في التحليل الإحصائي وتصور البيانات.
  • جافا أو C++: تُستخدم لتطوير الأنظمة عالية الأداء.

4. فهم هياكل البيانات والخوارزميات

اكتسب معرفة جيدة بكيفية استخدام الذكاء الاصطناعي وهياكل البيانات الأساسية مثل المصفوفات، القوائم المرتبطة، الأشجار، والجداول، وتعلم كيفية عمل الخوارزميات الأساسية وكيفية تطبيقها.

5. دراسة التعلم الآلي

ابدأ بتعلم الأساسيات التي تخص مجال تعلم الألة مثل:

  • خوارزميات التعلم الآلي: مثل الانحدار الخطي، أشجار القرار، وآلات المتجهات الداعمة (SVM).
  • مكتبات البرمجة والتعلم الآلي: مثل Scikit-Learn وTensorFlow.

6. استكشاف التعلم العميق

انتقل إلى التعلم العميق بعد اكتساب أساس قوي في التعلم الآلي:

  • الشبكات العصبية: فهم الشبكات العصبية الاصطناعية وكيفية تدريبها.
  • مكتبات التعلم العميق: مثل Keras وPyTorch.

7. تطبيق معالجة اللغة الطبيعية (NLP)

تعلم كيفية تحليل وفهم النصوص:

8. استكشاف الرؤية الحاسوبية

فهم كيفية تحليل الصور والفيديوهات:

  • تقنيات الرؤية الحاسوبية: مثل التعرف على الوجوه وتصنيف الصور.
  • مكتبات البرمجة والرؤية الحاسوبية: مثل OpenCV وTensorFlow.

9. تنفيذ مشاريع عملية

ابدأ بتطبيق كل ما سبق في مشاريع عملية لكي ترسخ جيدًا ما تعلمته في الخطوات السابقة، ويمكن أن تكون هذه المشاريع بسيطة أو معقدة، مثل بناء نموذج للتنبؤ بأسعار المنازل أو تطوير نموذج للتعرف على الصور.

10. الانضمام إلى مجتمع الذكاء الاصطناعي

انضم إلى مجتمعات الذكاء الاصطناعي عبر الإنترنت. هذه المجتمعات مهمة جدا وبإمكانها أن توفر لك فرص قيمة للتعلم، بالإضافة أنها تبقيك على اطلاع دائم  بأحدث التطورات من خلال قراءة المدونات والأوراق البحثية والمشاركة في الدورات المتقدمة.

من المنتديات التي يمكنك المشاركة فيها: Stack Overflow أو GitHub أو مجموعات الذكاء الاصطناعي على LinkedIn.

اقرأ ايضاً: ماهو الذكاء الاصطناعي؟ وكيف يعمل ويؤثر على حياتنا؟

هل أنت مستعد للتعلم؟

منصة مايسترو توفر فرصًا رائعة للعرب المقيمين في ألمانيا لتعلم البرمجة وكيفية استخدام الذكاء الاصطناعي بشكل مجاني تمامًا، من خلال دورات متقدمة يقدمها أشخاص محترفين وعلى خبرة كبيرة في المجال، وفي نهاية الدورات يحصل المتقدمين على شهادات معتمدة وموثقة من مكتب العمل الألماني تمكنهم من العمل في أكبر الشركات والمؤسسات.

لكن تذكر أن رحلة تعلم الذكاء الاصطناعي صعبة، ولكنها مجزية في النهاية، فلا تثبط عزيمتك إذا واجهتك أي عقبات طوال الطريق، وتذكر أن هذا جزء من عملية التعلم. لذا، ضع هدفك النهائي في الاعتبار، وابقَ ملتزمًا برحلتك.

مشاركة المقالة عبر: